Home

26 Oct 2009

فوضى وأشياء أخرى













في محاولة للتخلص من حالة علامة الإستفهام الكبيرة التي أعيشها،، عكفت على قراءة ما كتبته خلال الست سنوات الماضية ،، مرت كأنها البارحة كنت أقرا دون ان اتعرف على الأنا التي كانت حاضرة في هذا الكم من الكلمات والأقاصيص والعبث الأقرب الى الطفولة والرومانسية والغشمرة .. لم اتمالك المشاعر التي عصفت في صدري .. عندما أدركت كم فقدت مني.. وكم نسيت مني.. وكم تغيَّر مني..!! حتى لم أعد أجد لي أي ملامح أقرب إلى ما أراه قبل عدة سنوات ..!!ه




ولأن وجهي يفضح كل ما يختلج بداخلي أقفل الباب واستغل كل دقيقة اقضيها لوحدي في الغرفة وأجلس محدقة بالمرآة وإلى شعرة بيضاء مُوارية بين السواد .. هكذا العمر يباغت بلونه الأبيض أو ربما كانت بشائر الثلاثين المُقبلة التي تلهفت لها مذ كنت في التاسعة عشرة ، فقط لأنني تصوّرتُ أنَّ لي مكاناً لم أُتِح لنفسي حتى أن أخطو للوصول إليه.ه




أنتبه الى الوقت عندما تضيء شاشة هاتفي " فلانة تتصل بك "... امسك الهاتف وانظر إليه مطولاً ؟؟ شتبي ؟؟!!ه احدث نفسي بذلك ... انا لا اكرهها ولكنها انسانة مُستحدثة علي منذ عدة أشهر وانا غير مضطرة أن اكون صديقتها الصادقة الصدوقة والصنديقة المتصدقة .. العلاقات الإنسانية لدي تبدو كالجسور صعب أن أبنيها بسهولة... هناك جسورٌ لا أجرؤ على لمسها ..و جسورٌ تعوّدت على المُضي فيها وأستمتع بذلك.. وجسورٌ حفظتها حتى بهتت مسافاتها في عيني.. وجسورٌ أرقبها وحسرة تقرص أطراف قلبي من بعيد... وجسر هذه المرأة منسوفٌ عن بُكرة أبيه وجده .. وإذا ما اضطررت الى التعامل معها قد أقفز إليها بحبل مضطرة الى ذلك لابطلة ..الوضع مُضحك لمن أشكو إليه لكنه مزعج جداً لي .




هذه احدى سلبيات عدم القدرة على قول كلمة " لا " بالإضافة الى حرصي على ان لا أكون كالأطراف المُستنة  وأجرح مشاعر من يمرون على حياتي ولو بوظيفة كومبارس لمدة دقيقة على المسرح المليء ، كمغسّل السيارات الذي يلتصق بجامة سيارتي ويطلب مني ان يغسل السيارة ممسكاً بقماشته القذرة في عز البرد فأوافق مجبورة لأنه مسكين وماأبي أكسر بخاطره على نص دينار.


لكني لا أستطيع أن أتجنب هكذا مشاغبات أليمه ، ومشاعر غير جميله قد ألقيها في قلوب الآخرين فأنا لست ملاكاً بالنهاية .








قد يؤدي فكرك والفوضى العارمة التي حصلت في النصف الأول من اليوم كما في أعلاه الى دفعك الى مواقف محرجه في باقي اليوم، عندما قررت الذهاب الى صالون وصلت إليه كما نصحتني  الجارة ، ارتفع بنظري الى اللافته الكبيرة المعلقة على واجهة العمارة " لأشعر أن قلبي ينبض داخل أذني من الريبة والشك .. فأتوكل على الله واتوجه الى المصعد ذهابا للطابق الأول لأقف بين شقتين، على يميني مشغل نسائي وعلى يساري علامات استفهام، أنظر الى الباب الزجاجي المبهم احدق به وأتفوكر وأحاول أن أستخرج منه أي أدلة تشير إلى أنه الصالون فلا أجد ، وبما ان الدنيا حر فالتفكير السليم كان منتقص قليلاً في هذه اللحظه، لتأتيني هفة شجاعة واطرق الباب وأفتح الباب نصف تفتيحة  لأجد ما لا يسر عيني ، طوووووووفة شقة سكنية بتلفاز لازق بالطوفة  وطاولة جانبية ، ، أجمد في مكاني، وأنتفض عندما أسمع صوت الخادمة يأتي من مكان ما بالداخل " ميييينوووووو؟؟ " ، وااااااااي يمه يمه يمه يمه حسرة علاااااااي  ، أفلت الباب وللخلف دُرررر وأشكّل بصبعي على زر المصعد أبيييه يبطل ما يبطل و بدون فائدة ، ليفتح أخيراً قبل ان تصل إلا ان المصعد تـــنّح وأبى ان يغلق بابه قبل ان تطل الخادمة برأسها الأشعث وتلتقي عيني بعينيها ويغلق باب المصعد بعد فوات الأوان على موقف بايخ وماله منطق في هذا اليوم الصيفي الحار...لتقمتني البجيه في المصعد من شدة الحرج بعدما تيقنت أنني في المكان الخطأ وتمنيت لو أنني ذهبت إلى وُجهتي الأولى ..على الأقل أنا أعرفه .





الدرس الذي تعلمته من خلاصة هذا اليوم أن ليس كل نصيحة قد تكون مفيدة بالضرورة وكذلك بيتٌ صغييير تعلمهُ خيرٌ من قصرٍ كبير تجهله ...

والدرس الأهم .. أنني سأصبح عجوزاً حنانة لا محالة .















22 comments:

قراءة في كف العشرين said...

مدونتك من المدونات الي احس انها واجبات يومية لازم امر عليها و اذا مشغولة بس اشوف اطل على الاقل

باختصار احب اسلوبك في كتابةاليوميات او الاشياء الشخصية ..الي اتمنى يكون عندي هذي القدرة
with love

ARTFUL said...

وانا استفدت اني ادعي حق الناس واقول

الله يعين كل من حولج على حنتج

;p

الزين said...

يا مساء الفضفضة النونية

والحنة الحنونية

والشيب اللي دال طريجه راااايت

:)))

اقول لج شي

حتى انا افتقدت نون
بالأنا مالتها
برومانسيتها المختلفه كل الإختلاف عن الآخرين
بمفرداتها التي تقصف كل سدود الإحتباس الحراري في صدري وتخليني اقول آآه من قلب

افتقدت اني اقرا لج نص يصير كل جوارحي فاكتب بعده نصا احاول به ان اضاهيك علوا ورقي بالمفردة

افتقدت اني اتمدد على صوافا حمرة دايما اشوفها بمدونتج وجدامي فنجان قهوة دافئ ينتظر ان ارتشف منه مرارتي
وانا ناسيته ومندمجه بالقصص الصغيره التي تسكبينها هنا بين ردهات مدونه عشقتها منذ البدايه
واحببت صاحبتها بعد فترة عندما اكتشفت انها بشر مثلا
:)))

لا تضحكين بس كنت اشوفج شي ثاني وايد ارفع
ولازلت اشوفج هالشكل
بس هممممم
شلون اقولها

مثل المناره
كلنا نبي نطولها
ونتنور بنورها


وبعدين اختفيتي
وافتقدت كل هذا معاج

ورجعتي
وكنتي تتأرجحين بين نون السابقه ونود جديدة

لازلتي جميله
يا نون
وعلى فكره البوست اليوم فيه من شخصيتج الحقيقية وايد
وخفة طينه عجيبه
:)

بس هم ولهنا على نون بكتاباتها المختلفه
فهل لها من عودة
!!

Nikon 8 said...

تمتعي بكل مرحلة عمرية من حياتك وأعيدي النظر بطريقة حياتك
وتأكدي إن ما تتحميلنه غصب في سنك الصغير سيكون هم وغثا عليج كل ما مرت سنه
تخلصي من كل منغصاتك
وإستمتعي بحياتك
موفقة يا حياتي
:))

SHOOSH said...

ماشالله

ست سنوات ؟؟؟

عالعموم لا تحاتين

آنا براسي شعر أبيض من كان عمري 11 سنه

عادي

و كل البنات يحنون

:)

lilly said...

لووول شكله الصالون بالجابريه :p

الصداقه شي جدا معقد .. تلتقي فيه روحان معا .. ومو أي شخص يقدر الواحد يطبج معاه ساعات اتعرفين على وحده وتحسينها قريبه حيــل منج معنه توج تعرفينها و ساعات تتكرر الجلسات مع انسانه بس ماتحسين أي صله ممكن تربطج فيها !


أما عن الشعـــور بالغربه :)



100% وارد !!!!!

أبوغرايم said...

نون النسوه (:

موقف لا تحسدين عليه بصراحه !

أحياناً الواحد يتخذ قرارات متسرعه بعدها يتسائل عن سبب إتخاذها ! و ينسى أن السبب فيها إهو التسرع بس

كما أنه كل واحد فينا يحس بتغييرات كثيره في عمر الثلاثين أو حتى بمجرد الإقتراب منه !

منها ما نواجهه من صعوبه في تكوين صداقات جديده عكس ما كنا عليه بالعشرينات

أيضاً هناك الكثير من الأشياء اللي نشعر بإختلافها في شخصيتنا عما كانت عليه بالماضي

عموماً

بوست جميل يحمل موضوع يلفت إنتباهي حالياً لإقترابي أيضا من الثلاثين (:

و العمر كله لج إنشالله

تحياتي

(:

نون النساء said...

قراءة في كف العشرين :

منورتني دايماً
معلقة وصامته

أمنيتك قد تكون أمنيتي أنا كذلك
فأنتِ ذات قدرة كذلك

:*




.
.
.


Artful :

الله يديم الإستفادة على الكل
ههههه


.
.
.


الزين :


كل هذا أنا


إذاً لا تلوميني إذا تسرب الغرور
إلى قلبي قليلاً..
:P~


العمر
والسنوات يا الزين تحتم على الإنسان التغيير.. تغيرت نعم
أحاول اكون أنا اللي أعرفها

لكن الطريق غير واضح أبداً
أحياناً يجب على الإنسان المضي قدماً للأمام

لا مانع من الإلتفات


لكن العودة


مممممممممم


مادري


:**


تدرين انج انسانه رائعه

نون النساء said...

Anonymous :

أجمعين ان شاء الله
شكرا على الدعاء

بس منو ؟


.
.
.


Nikon 8 :

السنين مرت مسرعة
وأنا لم أنتبه

غفوة أخرى مني
لأجدني على عتبان الأربعين وأنا لا ادري كذلك


أما الثلاثين
سأتمتع بأصفارها كما يجب بعد سنتين


مشكوورة يا بنت عزيزة

نون النساء said...

SHOOSH :

ههههههههههه
وغلاتج ماني زعلانه على الشعرة البيضه

كلنا لها


.
.
.



Lilly :

ضيييييم


معاج حق باللي قلتيه
وينطبق على اللي كذا وحده
ودي ألغيهم
لكن الدقرة المباشرة
جاسية اشوي

مابي



.
.
.
.



أبو غرايم :


خصوصاً اذا كان التغيير
يخليك توقف جدام شيء وتحاول تتذكر
وتشك بنفسك اذا هذا كان منك ولا من وين بالضبط

بهالدرجة




شكرا لك

aL-NooR . said...

فوضى ..خفيفة طينه
الشيب ..وقار
الست سنوات ..خبرة
حنتج ..شحلوها

نون ...حتما رائعة

******************

فتى الجبل said...

ما تتصورين يا نون إلى أي حد هذا
البوست قريب .. ليست المشاعر فقط بل حتى
في طريقة التفكير و المعالجة
!!

ما يجري طبيعي .. على ألا يكون بإفراط

و سيباغتك بين الحين و الآخر

أعتقد يا نون أن على الإنسان أن يعيش المرحلة
و يتعاطى معها بمتغيراتها .. و يقبل بالأنا
الجديدة مهما تغيرت و حتما ستتغير و إلا سيتعب
!!

الإفراط في الإلتفات للخلف مع تضخم الإحساس
بأن هناك ما هو منك و قد رحل دون عودة
سيجعل مع
الوقت حقبة من عمرك أو أكثر تبتلع في غورها
ما تقدم منها و ما تأخر

و هذا فيه إجحاف
!!


بالمقابل للتساؤلات الأولى

هناك أيضا ما أضيف لك

زيادة على ما عندك أو ربما بصورة بكر و لأول مرة


لكنها مشاعر الحنين
و الإمعان فيما تسرب منا

هي دوما هكذا
!!


و بعدين

انتي نص دينار بس؟

زين و اللي مخليه أشهر يمسحها يوميا؟
و مو حاب يكسر بخاطره هههههه



و يوم انك ما تبين تكسرين بخاطره
عطيه نص دينار و خليه يمسح سيارة اللي يمك
:P

Someday said...

و ليش كسوف و هروب

انا اقط بعمري عشان اجرب شغلات يديده
بهالطريقه احس انا لي زاد عمري
اجرب مشاعر ما مرت علي من قبل
نتغير
احسن الف مره من الواحد يظل جامد
تغيري و تلوني
بس تمتعي و استمتعي بكل لحظه

Anonymous said...

وين تعليقي :(


ترا أنا
~هند~
بس قاعده أستخدم كمبيوتر البيت فما أسجل دخولي

fatto said...

مساء الخير :)

اولا لايظيق خلقج لأنج ماتردين احد هذا يدا على( طيب قلبج ) وثانيه الموقف الي صارلج ترى عادي .. بس لو انا منج ما ابجي من الاحراج .. ابجي من الخوف لأن ما حب العماير احسها اتخررررع

اقصوصه said...

انتي

سوف تصبحين

بس غيرج

اصبح خلاص

انا حنانه من يوم ولدتني امي!!

نون النساء said...

Al-Noor :

كانت عدسة مكبرة
لشيء أفتقتده منذ زمن

وللتو شعرت بحجم المسافة التي ابتعدت عنها


مشكووورة يالنور

واذا عالحنة
انا اللي بينوكل قلبي على نفسي
ههههههههههههههههههه



.
.
.



فتى الجبل :


كل هذا الكبر يسويه ؟؟
الله يعين اذا بوصل ابواب الأربعين



كانت مُسرفة
لأنني لا أعرف إلا أن أستحضرها
بكل حجمها الذي كانت تعنيه لي
فكانت مُـتعبة


دوماً الأشياء تأتي كبيرة
فتصغر
إلا هذا الشي الذي أضمرته في قلبي
ولا زلت متمسكة بأصغر أصغر شيء فيه


بشكل يبعث على الإبتسامه الآن









النص دينار هذا قبل
الحين صار عندي جرأة اقول لا مشكور
مابي
بعدين عمل الخير هذا ما أسويه حق اللي يمي
يمكن يطلع مو كفو تنغسل سيارته


بس هالجرأة للحين ماقدر عليها لما اشوف طرارة عيوز


اممممممممممممم






.
.
.

Someday :

العمر بالنسبة لي مو شيء مخيف
إلا في حالة واحده

لما يمضي بدون فائدة عائدة علي
كمكسب يعود علي
حياتي
تفكيري
مجتمعياً
بالقيمة



عرفتي


ترا فاشلة بالتعبير انا



.
.
.



~ هند~

عندي تعليق واحد ما نزلته وكان من غير اسم

إنتي صاحبته؟؟

الصراحه خرعتيني
قلت بقلبي منو يدلعني بإسمي جذي
محد يناديني جذي غير 2 فقط
هههههههههههه

مانزلته حبيبتي إذا هذا اهو تعليقج


اعذريني حياتي إنتي





.
.
.


fatto :

قبل لا ادش
خيالي الواسع بدى يشتغل علي
وسويت سيناريو
كان فيه شرطه
وكبسة
وتحقيق
هذا وانا كنت افتر عند العمارة بعرف أي عمارة هاذي ولا توأمها اللي يمها
هههههههههههههههه

يلا عدت على خير




.
.
.



أقصوصة :


اكيد قلوبهم الحين
متفتته إميه

الله يخليهم لج ان شاء الله

~ هند ~ said...

ايي تعليقي :(

يلا الحين صرنا 3 اندلعج جذي

ومعذوره :*

أُنْثى مِنْ حَرِيْر said...

مدونتك [ راقية .. رائعه ]
موفقه يا عزيزتي

..

دمت بخير

Anonymous said...

مدونه حلوه وغريبه بنفس الوقت

بصراحه يا اختي قريت لكن تدرين ايش اللي خلاني اكتب الكومنت ؟
الحنــــــــــــه

انتو يالحريم ليش تحنون وايد ؟؟

قطرة وفا said...

ليش كلامج والتعليقات خلتني أدمع ؟

نون النساء said...

شكرا لكم خواتي واخواني على التواجد




قطرة وفا :

أنا آسفة حبيبتي
:*