Home

26 May 2011

من شلعته لابد

 .








قد لا أتوصل الى أي طريق سالك يجعلني أتخذ هالقرار ، لكن أن الشخص يمر بتجربة مؤلمة سابقة عند طبيب أسنان لا يُراعي مشاعرك المُرتجفة يضطرك الى التراجع مراراً وتكراراً..فيا أطباء الأسنان رجاءاً خلصوا شغلكم من أول مرة عندما يكون الألم والصبر والقدرة على التحمل حاضرة على الكرسي مُجبرة لابَطَلة ووفروا على أشخاص أمثالي يحملون عُقدَتَكم تجربة مضغ المسمار الحارق ذو الربع مفعول أو الكاتافلام عديم الفائدة.




All my Work is under copyright law.
Not to be Used without my permission
 

19 May 2011

يا عديم المستندات










الناس خيبتها التنين والحد
وانتوا خيبتكوا ماوردت على حد




1200X800 pixel
Pcs3
By : Me



All my Work is under copyright law.
Not to be Used without my permission



16 May 2011

وزينة المرء تمام الأدب



Arabic Typography -5


original size : 4961X3508 pixel
Kelk & Pcs3 






أحاول أن أصل إلى نتيجة جيدة نوعاً ما حتى الآن ، تكمن الفكرة في تطريز حكمة شعرية أو مثل عربي على أكتاف عبائتي أو الأكمام أو أي مكان فيها وإعطاء المشغل الصورة للعمل عليها. مابي أحرف عشوائية .

:"(



All my Work is under copyright law.
Not to be Used without my permission


10 May 2011

صالحني وسلم...






Original Size: 62x49.7  cm
Photoshop Cs3




seema* اقتراحج


All my Work is under copyright law.
Not to be Used without my permission

 

3 May 2011

أَعْيُنٌ لِلتنَاهيِدْ









وَكانَ ... أَعْيُنٌ لِلتَّنَاهِيدْ
يَتَصَاعَدُ أَرَقُ سَنَوَاتِهَا الهَادِرَةِ
فِي مَدَارَاتِ إِمْرَأَةٍ لَمْ يَعُدْ لَدَيْهَا
مَاتَخْسَرْ



هِيَ أَنَا،، مَلْقِيٌّ قَلْبِي مِنْ جِيُوبِ

الخَوْفِ السَّحِيقَةِ..
إِلى أَكُفِّ لَيْلِ بَدَويٍّ
لَنْ يَتَكَرَّرْ..





هُنا..فِي لَهَفِ عَيْنِي..

شَيْبُهُ الَّذِي أَزْهَرَ كَخَيْطِ الفَجْرْ..
تَرْتَجِفُ أَغْصَانُ حَنِينِي
لِفَزَعِ قُبَّرَاتِ زَمَنَهِ الجَمِيلْ
مُتَسَرْبِلٌ حَفِيفُ أَسْرَابِها الجَفُولَة
فِي صَدَى صَوْتِهِ الرَّخِيمِ فَأَسْهَرْ..





وَتَحْتَ وَارِفِ أَيَّامِهَا الَّتِي إِمْتَدَّتْ

تَتَسَاقَطُ نَبَرَاتُهُ فِي أُنْثَى شَغَفِي
كَمُكَعَّبَةِ السكَّر..
عِنْدَما تَذُوبُ قَبَلِيَّتُهُ فِي صَيْفِ
تَنَاهِيدِي وَتَسْكَر..






فِي أَعْيُنِ التَّنَاهِيدْ

طَالَ ثَوْبٌ لِذَاكِرَتِي
رَفَعْتُ أَطْرَافـَهُ
عَنْ جَسَدِ الشَّغَبْ
لِيُشْرِقَ حُبٌّ فِطْرِيُّ أَوَّلٌ
يَأْبَى أَنْ يَتَحَضَّرْ...





أَنْزَعُ قَمِيصَ صَمْتِي

عَنْ يَرَاعَاتِ ضَوْءٍ حَامَتْ
دَوْماً فِي فِضَّةِ اللَّقا..
أَخْشَى أَنْ تَمُوتَ فِي صَدْرِي
وَلا تَتَحَرَّرْ ..






أَيُّهَا البَدَوِيُّ البَعِيدُ

حَرِّرْهَا ..فَمُنْذُ بَادِيءِ الوَقْتْ
وَأَنَا أُصَافِحُ الخَسَاراتْ
وَكُحْلَ غِياباتِكَ
مِنْ بَيْنِ أَهْدَابِ بَحْرٍ يَتَحَدَّرْ...





غَارِقَة ٌحُدودُ النَّوَافِذِ

فِي حُمَّى الإِنْتِظارِ..
كُلَّما أُطِلُّ بِرَأسِي في فَوْضَى
الأَرَقِ..أَلْفُ وَجَعٍ مِنْ قَبِيلَة قَلْبِكَ
يَتَعَثَّرْ..





لِيَنْسَلًّ فِي صَدْرِ تَنَاهِيدِي

الثِّقَالِ حَمَاماً
بَلْ غَماماً يَتَغَشَّى عُقْدَةَ
المَسَافَاتِ وَفِي سُكُونِ
الأَمَانِي يَتَدَثَّرْ..





rقَدْ كانَ أَعْيُنٌ لِلتَّنَاهِيدْ..

أيُّها البَعيد..





28/4/2011