Home

20 Jun 2007

السعلوة وبرق السما


الجزء الثاني من مجموعة الأطفال القصصية : عودة السعلوة سميرة { :/ ؟؟؟ }



الشخصيات :
البطلة الرئيسية : السعلوة الشريرة سميرة
البطل الرئيسي :هاني ( بو هلال )
بطلة مساندة :لولوة ( ام هلال )

كومبارس :
هلول واخوانه الصغار
عيال السعلوة الــ28




ما جانا وجاكم الا خير لفانا و لفاكم و شر تعدانا و تعداكم.. زور بن زرزور اللي عمره ما حلف ولا نطق زور.. ذبح بقه وترس سبع جدور.. وخلا الشحوم واللحوم على الصواني تدور .. كان في ذاك الوقت سعلوة تعيش وترعى في مزارع المنقف من غابر الزمن هالمزارع كانت تحرسها السعلوة سميرة وكان فيها ما شاء الله من الخضرا والزرع والنخل ، لكن الناس تخاف تدش هالمزارع بسبة السعلوة لأنها كانت تذبح أي شخص يقرب صوب المنقف .


ويات على الناس سنة فقر ، والكويت
في ذيك الأيام حياتها صعبة مو سهالات مثل هالأيام اللي يبي يعيش ..يسعى ورى رزقه .. والله قال اسعى يا عبد وانا اسعى معاك ، لكن مشيئة الله كانت هالسنة فقر وقحط على الديرة ..لأن السفن اللي راحت الهند تأخرت على الناس ، يقولون ان حاشتها عاصفة وضاعت في البحر ، ولا وصل العيش ولا البهار ولا الملح ، والناس وقف حالها ومرت ايام صعبة .


في بيت من البيوت ، عايلة بو هلال ، ريال على قد حاله عنده دكان اصغيير يبيع فيه كل شي .. هالدكان تصكر بعد اللي صار ، لكنهم كانو عايشين ويحمدون الله على كل حال ، وفي يوم من الأيام قرر هاني انه يروح القنص ، كانو اهله مشتهين يذوقون اللحمه ، ومن زمان ما شبت نار في بيتهم..

ويتجهز هاني ويلبس هدومه ، وياخذ الشوزن
، وجنطة التخييم واتييله لولوة ( ام هلال ) وتوقف عند باب الدار وتطالع ريلها والحزن مالي قلبها :

لولوة : خلاص يا هاني بتروح وبتخلينا ؟

هاني : شسوي يا لولوة ؟؟ قوليلي.. تبين العيال يموتون يوع وانا اتم اطالع.. ما أقدر يا لولوة .. ما أقدر ..


تمشي لولوة صوب ريلها وعيونها متروسة دموع
: لا تروح اي لاف يوو ....وتقضب لولوة بدشداشة ريلها واتصيح .

هاني : يلااا عااد.. يا لولوة ها...شفيج هديني بتشقين الدشداشة مفصلها بالشي الفلاني عند عبد الرضا كاكاوي .
لولوة : اي شدشادة انت الثاني .. ريلييييييييييييي إهيء إهيء..
تكفى لا تروح أخاف عليك من المنقف وسعاليها .

هاني :الحافظ الله يا لولوة.. ويحتظن هاني زوجته ويقبلها على جبينها
.. ينظر الى عينيها : ما أوصيج هلوول واخوانه ..

لولوة :وااااي لاااء... لااااااااااء ريليييييي . ( تبجي بحرقة )

ثم يصطفق هاني وخرج ليداري دموعه
عشان لا تشوفه لولوة زوجته الحبيبة ويتقطع قلبها فوق ما اهو متقطع وراح الى مصيره المجهول الذي ينتظره في مزارع المنقف المظلمة .

صرخة فراق في الحشا تشعل و ترعش بي *
لمفارق الخل اللي بصوته يخضر انا عشبي
غافي بعيني و سيرته بالفؤاد تنعش بي

حافظك ربي وبكل خطوة لك سنابل خير
يا رايح للبعيد كل غايتي ترجع لي بخير
تكحل ايامي بشوفتك .. وتزيد خيرها خير

ياللي مر غيابك هز كوني كله وارعش بي




ويصلها بعد مسيرة يومين على حصانه التعبان
يصل هاني الى المزارع ، وكانت غاية الجمال ، تسر العين حين ما رأى ، وتسر القلب بخضرتها على امتداد البصر ، ينزل هاني وياخذ فرة في المكان حوله ..
الللللله إشحلات هالمكان .. شنو هالخضار ؟؟ شنو هالماي ؟؟ وينج يا لولوة ؟؟ وينكم يا عيال ؟؟عشان تشوفون..
وتطمن قلب هاني لما شاف المكان يختلف عن سوالف الناس عنه وعن سعاليه ..

لأنه ما يدري شنو بيصيرله ، وليّلت الليلة الليلاء ، ليلة ما فيها قمر ، وقرر هاني يخيّم ويرتاح علشان يطلع الصبح القنص ، ويطلع خيمتة اللي تتصفط وججك جك بم ولا زاهبه
.

وجهز جيس النوم وشب النار ، وتقلقص داخلها لأنه كان ضيج عليه شوي ، هاني متن عقب الزواج مو مثل ايام العزوبية ، المهم... ولا يحس بشيء صوب ريوله.. مد إيده ولا شنو @@


جيس مجبوس ذاتي التسخين جر شريطته وتسخن واكل البسكوت وياكل ويبجي ..



طاحت الدمعه من عين هاني الوالد الرحوم ، تذكر اعياله وتذكر لولوة اللي حطتله آخر علبه أكل كانت بالبيت ، أكلها واهو في داخل قلبه عزم انه يدرلهم وايده ملياانه عشان يفرح قلوبهم ، واندعس بجيسه ونام هاني
وفي قلبه اهله وديرته ، نام المسكين ومايدري ان هاذي آخر مرة راح يشوفهم ، نام ومايدري منو اللي كان يرقبه من بعييييييييد .



ولييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين

ايييي كانت السعلوة سميرة
، منخشة وترقبه من بعييد ، تنطره ينام ، وتطفى النار اللي شبها ، لأن السعالي معروف عنها تخاف من النيران ، والسعلوة هالمرة كانت تناظر هاني وفي شي مختلف حصل ، هالمرة السعلوة حبت هاني من أول نظرة ، حست قلبها ينبض لهاني ، خوهاني مزيون ينحب السعلوة حبته كانت وحيده في هالمزارع ، فقررت السعلوة خلال هالليلة انها تاخذ هاني حقها ، واتقرب صوب الخيمة ، واتقرب ، واتقرب ، ايلين صارت جدامها وتسحب السعلوة الخيمة وهاني داخلها واتحطه على ظهرها ، واحفرت حفرة بالأرض وخذته معاها تحت القاع لبيتها ، ولا عين رأت ولا أذن سمعت .


بعد فترة يصحى هاني ، ويتلفت يمنة ويسرة ولقى نفسه مربط وقاعد على كرسي
..
يا ناس يا بشر.. شسالفه ؟؟ ( يسولف مع نفسه )

والسعلوة قاعده جدامه وتناظره وتسبل بعيونها من شدة حبها له بس من أين طاح حظج لا تسبلين
..خاف هاني من المنظر وقام يصارخ ويصارخ ، ولا من أحد يجيبه سوى السعلوة سميرة :

السعلوة
: لا تصارخ.. محد بيسمعك غيري إنت تحت القاع.. ماكو فايدة عيوني .
يحدق إليها هاني ويتوجس منها الريبة : انتي شتبين مني ؟ اتركيني ؟
السعلوة
: اتركك ؟؟ ..ده بُعدك ؟؟ بعد ما لقيتك ما راح اهدك طول العمر ..فديتك
هاني : اعتقيني يالسعلوة ؟؟ خليني أرد حق عيالي ومرتي.. حرام عليج راح يموتون إذا مارديت لهم..

السعلوة
: اعيالك بيموتون إذا ما نفذت طلباتي كلها .
هاني وبصوته نوع من الإستسلام : وشنو طلباتج بلااااا؟


السعلوة وقد احمر وجهها: تتجوزني

هاني ينظر إليها مدهوشاً : شنوووووووووو ؟؟ انا أتزوجج ؟ لييششش ؟ قللو بنات الديرة

السعلوة
: اذا ما تزوجتني عيالك بيموتون ؟؟
هاني : تكفين يالسعلوة.. هديني.. هديمي وللي يرحم والديج خليني أرد حق أهلي .
( ميخالف الريّال بجى )

السعلوة
: ماااكو ردة.. يا تتزوجني يا تموت ويموتون اهلك بعدك
هاني
: إنزين عيالي ومرتي ؟؟
السعلوة :شوف.. اذا تزوجنا لك مني كل أول شهر اروح واحط جدام بيتهم جيس دنانير ذهب وجوال عيش بسمتي ونعيتين وحده ياكلون لحمها والثانية يحلبون منها ويسوون منها روب وحليب واذا يبون بعد يقدرون يسترزقون بالزايد عندهم.. إشرايك ؟ يا توافق يا تموت ؟


هاني : ها... لا يبه
لالا موافق.. موافق وأمري لله
السعلوة
: صج . صج هههههههه ألااااااااااااااي بتزوج.. بتزوج هياااااااااااااااااا ، وفرت السعلوة حوالين نفسها ولا يلقاها هاني لابسة نفنوف عرس وتضحك من فرط السعادة وهو جالس مربوط في كرسيه
.


وتمر أول سنة ، وتحمل السعلوة
وتنجب من هاني 14 ولد و 14 بنت .








وكان هاني محروم انه يشوف الدنيا ، عايش تحت الأرض مع سميرة وعاش معاها ومع عياله منها ، وسميرة كانت ملعونة ما تخليه يصعد فوق الأرض وخصوووووصا ايام المطر والغيم ، لأن هاني بمجرد موافقته على الزواج من السعلوة سموور معناتها انه محى كل ذكرياته مع اهله وذاكرته تبدا من اللحظه اللي وافق على الزواج وإذا شاف البرق يتفجر الحنين في صدره وشوقه لشوف اهله وماراح يداويه شي إلا انه يرجعلهم ويهد السعلوة وحيده مثل ماكانت حتى لو انجبت منه قبيلة عشان جذي عاشو كل سنين زواجهم حياة زوجية سعيدة يوم ومرة يوم.




ومرت الأيام ويكبرون العيال ، وفي مرة من المرات قال حق اعياله
: ها يا عيال شرايكم نروح البر ونشوي ونستانس هناك ، العيال استااانسوووا حيييل وقاموا يصيحون : اي يبا اي يبااا خلينا نروح ، بس سميرة ما رضت ،خصوصا ان الوقت كان وقت امطار ، لكن إصرار هاني وحنت اليهال خلوها تلين شوي بعد ما كلمها هاني :

هاني : سميرة ، خلينا نطلع فوق ولو بس هالمرة ، هالمرة بس والله ولهان اشوف الدنيا والسما ، انا عايش معاج كل هالسنين حرام عليج ودي اروح البر استانس وهم بعد عيالنا راح يستانسون وانتي بعد ..

وتوافق السعلوة بعد ما رق قلبها لكلام هاني ، بس موافقتها كانت على مضض بس لأنها تحبه :


يالباب المقفول بالحديد
افتحلي اقفالك من جديد
يالباب المقفول بالحديد
خل السعلوة تصعد للبعيد

وانفتح الباب واصعدوا كلهم فوق ، والعيال انتشروا بهالبران بعيد عن المنقف ، وزهب هنووي الخيام والدوة وهالفحم
، والسعلوة اقعدت ابعيد اشوي لانها تخاف النار ، وقعد هاني يشوي اللحم والعيال مستانسين ، وسميرة ماغير تخيط بهالسدو ، تبي اتسوي فرشة يديدة للبيت ، فجأة ولا يعتفس الجو عليهم وشدت الريح عليهم ، السعلوة خافت لا يصير اللي كانت ما تبيه يصير ، ونادت العيال من ابعيييييد :






يا عيااال يا عيااال
يا غايتي والمنال

بدقايق كلهم عندها ، وبدت تلم بأغراضها عشان يردون تحت الأرض ، وهاني شال الفحم ودخله داخل الخيام ومندمج يشيل بأغراضه وينادي السعالي الصغار عشان لا يباعدون، والعيال ماهمهم شي غير اللعب ، واتغيم الدنيا وتطل السعلوة على هاني خااافت عليه وخافت عليه من البرق لا يشووفه لأنه الحنين اللي بقلبة بيكون اقوى من حبه لها ولعيالها الثمانية وعشرين ، واركضت السعلوة علشان تاخذ هاني وتروح فيه تحت الأرض قبل لا تبرق الدنيا ، لكن البرق كان أسرع منها ، ورفع هاني راسه للسما وشاف البرق ، اهني صرخت السعلوة صرخة حزن اهتزت لها الأرض من فرط الحزن اللي كان فيها.

السعلوة
: لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااء

هاني لما شاف البرق قط كل شي كان بيده ، وبدى يتلفت وعيونه مليانه دموع
، يدور اهله ونسى سميره وطوايف سميره ونسى حتى عياله اللي كانوا جدامه ، حنينه للديره واهل الديرة ولولوة وهلال واخوانه كان أقوى من كل شي ، صار مثل المينون ، يبي بس يمشي ويردلهم والسعلوة تبجييييي وتبجييييي ما تبيه يروح ويتركها ، لكن هاني قالها بالحرف الواحد :

هاني : مثل ما خذتيني بالغصب يا سميرة راح أرجع بالغصب ، انا مالي قعده اهني عندج ، اشتقت حق مرتي ، اشتقت حق عيالي يا سميرة ، انا عشت وياج ، ، ويبت منج عيال واجمعتني معاج ايام ما راح انساها ، بس كانت كلها نهيبه يا سميرة ، نهيبة .


وشال اغراضه ، ومشى هاني عن السعلوة تاركا إياها وهي تبكي ، ورجع هاني لزوجته ام هلوول اللي ماصدقت اللي قاعده تشوفه ، ما صدقت ان هاني رجعلها بعد كل هالسنين ، واخذت منه عهد انه ما يرجع المنقف ومزارعها طول عمره .

عهدٍ علي ماترك انا خلي وهل الدار *
مهما علي جار الزمن وخلاني ودار
ولو القهر تجمع من حولي داير دار

ماترك ناسٍ وقت ضيقتي سندوني
وخلوني ماي(ن) لهم ما يرتفع نخل دوني
واذا لحظة جفيت بدم قلوبهم نادوني

ياللي ضلوعي صارت لغلاهم دار





اما السعلوة ، فكانت كل ما لمع البرق في السما يشدها حنينها لهاني و تحدّر من المزارع وتروح الديرة وتطل على الإنسان الوحيد اللي حبته
، تشوفه اهو وعياله ايلين ما تصبح الشمس وتخلي عند باب دارهم كيس دنانير ذهب تكفي هاني ايلين ما يبرق البرق ثاني مرة ، وترجع للمنقف وهي باكية على ما ضيعته .

تبرق بروق القلب لامني ذكرتك
تغسل هموم صدري سيرة امطارك

يشدني شوقـن من يوم اللي تركتك
من شدته فيني جابني لي باب دارك





تمت

نون



القصة كتبتها قبل سنتين ونصف لم يتغير فيها شيء
مجرد بعض الإضافات الصغيرة ،والإختلاف في طريقة السرد



(*)
مشروع زهيرية


15 comments:

Anonymous said...

نون جانب
ثاني من روح الكتابه عندج
ممكن اختلف معاج في مستوى المطورح
لكن مافي شك أن تملكين أجمل واكثر من المطروح
اذا كان المطروح شي من باب التغير
ليش لا
بس راح اتم متمسك في رأى
أدور المشاكل صح
:)

ZoZOta said...

سعيدة اني اكون اول من تلقف خبزتج واهي طالعة من التنور حاااااااره

أخيييييييييييييه يا نون
مادري اضحك
مادري ابجي
ما ادري استشعر الحب والشوق
ما ادري استمتع بالأشعار البسيطه
بلغتنا الكويتية المحببة

موهبة جديدة من مواهبج اكتشفها
تبهريني دائما

عجبتني القصه
والأسماء العجيبه
هاني وسميره لوووووووووووول
بدعتي

تدرين انتي شوقتيني حق جديدج بالمجال القصصى وسرد الحزواي يا حبابة العصر الجديد
يا شهرزاد تحجي من بعيد
قصص الماضي المديد

Anonymous said...

مساء الخير الأخت نون النسوة
القصة جدا عجيبة
وقرأت في نفس الليبل الجزء الأول كذلك

فعلاُ تنفع فكرة لعمل مسرحي للأطفال
أفضل بكثير من السخافات اللي تنعرض حق اطفالنا وفيها طابع من مجتمعنا الخليجي والكويتي بالتحديد .

ذكرتيني على أيام هدى حسين ومسرحياتها


اتوقع لو توصلين للشخص المناسب ماراح يتردد انه ياخذ قصتج القصيرة هذه ويحولها لعمل مسرحي وانا راح اكون أول شخص يحجز التذاكر لبناتي .

Mishari said...

طبعا خلطتى الرعب بالفكاهة بالحب
بالشعر
سويتى خلطة صيفية اذا ما خاب ظنى انت كاتبة قصة من زمان بعد عن السعلوة :))
ما ادرى شقصتج معاهم :)

خفيفة وحلوة وكل شى منج حلو

LORD-Sul6an said...

بكلمة وحده

W O W

صراحة شي خيال

الله يوفقج انشالله ونشوفج كاتبة كبيرة على مستوى قاري و اقليمي

:p

3ateeja said...

يما منج
الجزء الاخير ان هاني يرجع حق بيته وعياله هذا امنيتج
بس سعلوه عاد
حسبنا الله ونعم الوكيل
هههههههههههه
زين دامها تبيه يرجع لها ليش تحط يم باب بيته اكل
صج الحب مشكله
اذا السعلوه حبت
شلون تبيني ما احب انا
لول
ونستيني الله يونسج بالعافيه

نون النساء said...

الذيب :

مو تغيير
لكنه جزء مني

هههههه
أحب اكتب عن هالسعلوة بالذات
وبما ان صار عندي اخوان توأم
فاااا ابشر بالمزيد



الصراحة إي

نون النساء said...

zozota :

الثانية هههه

عاد كل شي بصوب وحبابة بصووب
اييييييييي
حبابة العصر الحالي
بس
xxxxxx small


اعتقد عيالي بالمستقبل
بيكونون دايماً مخترعين
حزة النومة

نون النساء said...

anony :

مسرحية ؟؟
@@

والله مادري صراحة
انا فكرت فيها قبل

بس
حد حدودي بلوغ


غير جذي
أنا لا أسعــى أبداً
للأسف


على فكرة انا قلت قبل
اذا مو غلطانه
ان هالشغله اذا حصل وممكن تكون مسرحية ماكو غير هدى حسين تنفع لها

.
.
.


Mishari :

هو لقب طفولة سابق
بالإضافة الى زميلة دراسة لا اعلم وين اراضيها الآن..
كانت مصدر إلهام متفجر

القصص هذي انتقام منها لانها كانت مأذيتني وايد خلال زمالتها لي

ضربة إتييلك وانت ماتدري
بوكس
كنوع من الغشمرة
وقصص ما تتحمل سماعها لسخافتها

ولكن الصبر
وتفريغ الغضب جاء كقصة عن السعلوة سميرة.

نون النساء said...

Lord :

بالقصص
مافي مجال
it's only for fun ..


.
.
.
.



3teeja :

هههههههههههههه
مت من الضحك على تعليقج الأخير

عتوج
الحرييييم مشكلة عوودة
اذا كرهوا كرهوا
وان حبو حبو
حتى لو كانو سعالي

:P

فتى الجبل said...

صباح الحزاوي يا نون

:)

أهم شي انها قالت له

"تتجوزني"

مو

"تتزوجني"

;p

ممتعة جداااااا

a7La eNG said...

لولوة دارسة بمكامبريدج ؟

والا متخرجة من ثانوية اكسفوورد

هههه تقول له اي لووف يوو
;Pp


لو حافر له ممر جان وصل هيلتون المنقف
شرب له شي من ستاربكس و رد مصحصح حق لولوة و عيالها

بس يمكن ما عنده شبل
!

الله يكثر من البرق و تبرق معاه الذكريات اللي تستاهل بس

:*

ادب said...

السلام عليكم ورحمة الله

رائعه واكثر

بل

اكثر بكثير


تقديري

princess dodo said...

وااااااااااو
القصه عجبتنى
واسلوبك فى السرد لذيذ مش ممل
تحياتى

Anonymous said...

أسال الله لك القبول والغفران لك ولجميع الحجاج ولأمة المسلمين وأسال الله تعالى أن يرزقني زيارة الحرمين..