Home

30 Nov 2006

( ملسونة النساء ) تجربة جزائرية






بعد ان اتخذت قرارها بالزواج من رجل دبلوماسي من الجنسية القطرية وبالرغم من معارضة أهلها كونها الفتاة الوحيدة التي انجبوها
تحدق طويلاً الى حقائبها المليئة بالملابس..تفكر في البلد الذي ستنتقل إليه مع زوجها نظراً لتوليته بمنصب سفير في الجزائر بعد الملجة بأسبوعين... ومهامها التي ستترتب عليها لمجرد كونها زوجة لهذا الرجل .

تطرق والدتها الباب وكأنها تطرق هذا الباب الذي تصدع من كثرة طرقها عليه سابقاً كلما اختلت سعلوة بنفسها لتمارس هواياتها القذرة للمرة الأخيرة ، ففتحت لها سعلوة الباب خالية من أي شقاوة ظاهرة على وجهها الصغير ودون حلطمة من والدتها بسبب رائحة الأصباغ وزيوت التلوين وملاحظاتها وغضبها بسبب البقع المتراكمة على السجادة .. هذه المرة تدخل بكل هدوء فأبنتها ستتركها ..


- هل خُليت البلد من الرجال حتى تتزوجيه هو بالذات؟؟
تقولها وامنية تخنق صوتها لربما تتراجع سعلوة... ربما ربما


- يمه .. هذا نصيبي ولن أغير رأيي في هذا الموضوع لقد انتهى كل شي واصبحت زوجة له رسمياً



- لكن.. السفر وإلى الجزائر ؟؟ انتِ تعرفين مسبقاً بأوضاع البلد المتأرجحة ورأيت بعينيك في السنوات الماضية المناضر البشعة لضحايا الإرهاب هُناك..


- شكووووووو هههههههههه وهل ستتوقف الدنيا عند هذه الأحداث؟؟ يمه الإرهاب موجود في كل مكان وليس في هذا البلد بالتحديد.. وكذلك أنا منذ زمن كنت أود أن أعيش قصة إغتراب وربما بقليل من المعاناة ومواجهة بعض الصعوبات.. حتى أُصبح كباقي البشر لقد مللت الحياة الرتيبة في الكويت ومللت حياتي الفارغة من أي هدف .

- وأهدافك لا تتحقق إلا في آخر الدُنيا؟؟ تقولها وقد إحمر وجهها من الغضب الذي يغلي في داخلها فالسعلوة عنيدة جداً فيما يتعلق بقراراتها الشخصية وخصوصا عند مناقشتها لوالدتها ...

- يمه انتهى الموضوع انا راحله وقد أخبرتك مسبقاً ان تذهبي معنا ولكنك ترفضين..



تسافر السعلوة وتغادر الكويت لتصبح زوجة السفير القطري في الجزائر وكانت أول سنة لها هُناك صعبة جداً وغريبة عليها ، مجاملات ، إستقبالات ، دعوات رسمية ، نشاطات تقوم بها السفارة مع بعض المنظمات الخيرية والثقافية والإجتماعية في الجزائر ، فبدأت تتماشى في حياة زوجها الرسمية والتي كانت فوق طاقتها للإحتمال ولكنها صبرت ولم تُبدي أي تذمر امام زوجها ، وبدأت تنسجم مع الحياة هُناك بمرور السنتين التاليتين وكونت صداقات بسيطة ومُنتقاة بعناية ...

كانت ستصبح أماً رائعه لولا جسدها الضعيف الذي لايقوى على حمل حياة صغيرة تتكون في رحمها...أجهضت مرتين..وبكت بحُرقة مرتين ودفنت امومتها مع طفليها الذين لم يُكتب لهما الخروج الى الحياة مرتين ...هي ام استشعرت حلاوة الأمومة لفترة قصيرة لتنتهي بفاجعة مزقت قلبها الرقيق .. ( أنا لن أصبح أماً يوماً ... )




بعد ستة عشر سنة ... اتخذت سعلوة لنفسها متنفساً بعيداً عن بهرجة الحياة الدبلوماسية كان عملا خاصاً بها فهُناك وفي إحدى القُرى القديمة المُتاهلكة والتي تضم أناس من الطبقة الفقيرة وفي إحدى بيوتها التي تعد كمدرسة لتدريس الأطفال ثماني فتيات يرتدين التريننج ويركضن في الساحة بشغب وصراخهن يملأ المدرسة

- بنااااااااااااااااات.. كم مرة أخبرتكن ألا تركضن في الممرات المائية انا لا أقبل هذه التصرفات من طالباتي .. تناديهن السعلوة بحدة وعينين جادتين ولكنهن لا يسمعنها بسبب صوتهن العالي ، فتأتي مدرسة الألعاب الجيكرة وتضع وجهها قريباً من وجه سعلوة وتحدثها بلهجة مهددة :

- أخبري فتياتك أن عليهن احترام قوانين المدرسة والإنصياع لأوامر المدرسات يا أبله هانم
- هذا ليس من شأنك ..بل شأني أنا وتبتعد عنها سعلوة لعلمها بمدى كراهية طاقم المدرسة لها وغيضهم منها

تأتي الفتيات ويصطففن في ساحة المدرسة وتقوم سعلوة بتأنيبهن على ما حصل وتأخذ منهن وعداً بعدم تكرار ماحدث.








يبدو ان سعلوة انخرطت في مجال تدريس الفقراء في القرى التي تبعد عن المدينة لتسد به حبها للتحديات والخير والخروج عن الحياة الروتينيه وملأ الفراغ الذي يتركه زوجها أحياناً بسبب ارتباطاته السياسية كسفير .. فكانت هذه القرية التي اخذت سعلوةعلى عاتقها تدريس ثمان فتيات والإهتمام بهن وتثقيفهن ليصبحن مؤهلات للمستقبل وحتى يستطعن الخروج من دائرة الفقر اللتي كن يعشن فيها ..وليكسرن كذلك العادات والتقاليد الجاهلة والغريبة على سعلوة حيث اعتبرتها بعيدة جداً عن المنطق والإسلام والدين لأن منبعها الجهل والتخلف .. فكان هذا سبب محاربتها بين طاقم المدرسة وكرههم لها لأنها تحرض بناتهن على ما يسمونه الإنحلال.








يقطع حديثها مع نفسها صوت مشاغبة بعض الطالبات من الفصل الآخر مع فتيات ابلة سعلوة وشجارهن وركضن في الساحة ولعبهن في الممر المائي ( هو عبارة عن ممر مائي محفور في التراب يستخدم لسقي المزروعات بطريقة بدائية ) فتذهب احدى طالبات ابلة سعلوة الى المديرة لإبلاغها بما يحصل وتعود الى الفتيات وتخبرهن بإلتزام الهدوء وعدم التشاجر حفاظا على وعدهن لأبلة سعلوة لكن احدى الطالبات الأخريات ترمي ببعض الكلمات البذيئة لتغيضهن :

- هيا إذهبي يا فتانة يا ربيبة الخليجية ..لقد علمتكِ على النميمة والكذب ونقل الكلام ..لماذا اخبرتِ المسؤولة بالمشاجرة يا فتانة .
- انا لست فتانة لقد قمت بما أمرتني به معلمتي تجنباً للمشاكل هيا اذهبن الي معلمتكن هيا... ونظرت الى زميلاتها في الفصل : وانتن كذلك هيا عُدن الى صفوفكن لماذا لازلتن واقفات هُنا هيا ..

كانت هذه عايشة أكثر طالبات سعلوة ترتيباً ونظافة وتهذيباً وحباً للعلم وكانت مثار حسد المدرسة بأكملها كذلك لجمالها ودلالها .
وبعد قليل توصي المديرة على سعلوة للحضور الى مكتبها :

- ابله سعلوة.. انتِ تعلمين انه غير مرحب بكِ هنا لدينا وقد تحملت المشاكل التي تتسببين بها هُنا وقد اكتفيت ، ولا تعتقدي كونك زوجة لسفير انني سوف اتغاضى عن أفعالك مع فتياتنا ومحاولتك تشجيعهن للخروج عن عادات اهلنا .

- يا حضرة المدير ما شأن مكانة زوجي بما أفعله هُنا ؟؟ أنا أريد مصلحة هؤلاء الفتيات .. وإخراجهن من خط الفقر الذي يعشن فيه وتغيير مستقبلهن المظلم والمعروف ..لماذا تحاولين ان تحطمي حياتهن ..

- اسمعي ..

- اسمعي انتِ.. ما اقوم به لا يضر احداً كما ينفع طالباتي ورجاءً حاولي ان تقفي مع الحق ولاتكون مقيدة الفكر والتطلعات.. اخرجي قليلا عن عقلبتك التي تعيشين فيها ....


تخرج من مكتب المديرة بدون حتى ان تعطيها فرصة للرد ....وهي تشعر بالغضب وتحدث نفسها قائلة وهي خارجة:

الأغبياء يريدون ان يخلقوا أجيالاً من الفتيات المقيدات عقلياً وثقافياً تحت ظل من سيصبحون أزواجهم حتى دروس الرياضة تحولت الى تعليم لبعض فنون الرقص الشرقيه ليهززن أردافهن ليلاً كراقصات..ويكررن كلمة حاضر نعم وإن شاء الله وكما تأمُر يا سيدي ... ومن تُحسن حفظ وترديد هذه الكلمات كالببغاوات تُسلم شهادتها لتُصبح جارية مع مرتبة شرف وسرير وملاءات ووعد بكومة من الأطفال القذرين المنتشرين بالشوارع بلا تعليم ..يتشبثون بقبور الأسياد ..ومنهم من يطلب معجزو ليهاجر الى فرنسا ومنهم من يريد الزواج بمحبوبته وأخرى تريد ان ترزق بالولد الفحل الذي سيحمل اسم والده..وفتاة مفعوصة لا تتجاوز الثالثة عشرة تحلم بعريس الهنا الذي سيخرجها من بين أطباق وصحون أمها البالية .. امممممممم

تشعر بالظلم والقهر والخيبة والشفقة على بناتها أو طالباتها فهي بدأت تشعر انهن كبناتها فقد قامت بالإشراف على تدريسهن منذ نعومة أظفارهن وأصبحن على مشارف الشباب والجامعة ..حتى أصبحن الأكثر وضوحاً وضهوراً وضجة وإثارة للمشاكل في القرية بسبب إختلافهن في طريقة تفكيرهن وطموحهن بالذهاب الى الجامعة .




.
.



وفي مساء إحدى الأيام وعندما كانت تهم للعودة الى بيتها تأتي احدى فتياتها وهي تركض مفزوعة وغير قادرة على إلتقاط أنفاسها

- ابله ابله الحقيييييييي..

- ماذا ؟؟ مالذي حصل ؟؟ هل انتِ بخير

- انا بخير بخير... ولكن

- لكن ماذا ؟؟ تكلمي عايشة

- انها ناهد

-ماذا ؟؟ مالذي فعلته هذه الفتاة الشقية

- ناهد ناهد يبدو ان احداً قد رآها بصحبة هذا الشاب المنافق

- ياااااااااااالله.. هذه البنت هذه البنت ... هيييييوووووووفففف

تقاطعها : أبله أبله ان اهلها والجيران يقومون بالبحث عنها لقتلها هيا تعالي معنا نحن نعرف أين هي

تذهب سعلوة مع عايشة وسط ممرات القرية وهن في عجلة يحاولن اللحاق بناهد وإيجادها قبل ان يجدها اهلها

- اين هي يا عايشة

- لا أدري بالتحديد ..ولكني متأكدة أنها هنا


وبين انحناءات احد الهضاب تجلس ناهد وصديقها محمود يتبادلان الحب

محمود يتكلم بكل رومانسية ويصب أجمل الأشعار في أذني ناهد الحمقاء ( نسيت الشعر اللي كان يقوله ) وناهد في عالم آخر تماماً وبعد قليل يبدآن بخلع ملابسهما فتطيح عليهم السعلوة وعايشة .

- نااااااااهد ناااااااهد يا قليلة الأدب.. هل هذا ماعلمتك إياه طوال هذه السنوات
فتعلو نظرة إندهاش ومفاجأة على وجه الحبيبين ( لووول ) ويرتبكان جداً فيحاولان تغطية ما يمكن تغطيته ( ْ_ْ )


- أبلة سعلوة أأأأ ....أأنااااا أبــــــ.....

- اسكتي ولا كلمة لا أريد أن أسمــــ....

تلتفت أبلة سعلوة وعايشة في هذه الأثناء لترا وصول بعض اهل ناهد والشيخ يونس ذو اللحية الحمراء الطويلة ومسباحه الذي كلما رأته سعلوة تتراءى لها صور مشعوذ في إحدى الأفلام المصرية ...لتشعر برغبة بالضحك بعدها .. لا أنكر انه شخص طيب ويحاول الحفاظ على ما تعلمه على أيدي المشايخ ولكن عيبه الوحيد هو الإنغلاق في حين اننا في زمن مفتح على كل شي ..وعسيراً ضد أي تغيير أو تسامح
بشأنها هي بالذات .








كان الشيخ يونس يراها كشيطان إندس فيما بينهم...لا عمل له سوى الدمار والدعوه للأفكار الكفرية ..كان قادماً والشرر يتطاير من عينيه..

- يا إلهي يارب السمــــاء لقد وصلوا .. ستحدث كارثة بالتأكيد ...

فتهرب هي ومحمود وتحاول سعلوة ان تفعل شيئا لحل هذه المشكلة وان تهدأ الوضع حتى لا يصل الى درجة القتل ولكن أبلة سعلوة لا تفلح في ذلك وتستغل بعض نساء القرية ماحصل لإخراج حقدهن على سعلوة المرأة الغريبة التي حولت بعض فتيات القرية الى متمردات في نظرهم..

ولكن ناهد خرجت عن القاعده.. أليس لكل قاعدة سليمة شواذ ..بفعلتها قد دمرت ما حاولت سعلوة إثباته لأهالي القرية في محمود الشاب الغبي الذي احبته ناهد وأخطئت معه ... فتأتي أبلة الرياضة أول إمرأة وأكثرهن حقداً على سعلوة محاولة مهاجمتها :

- غادري القرية أيتها الملعونة .. غادري ...

- ولكن .. أأعــ ..

ترمي أبلة الرياضة سعلوة بالحصى محاولة إيذائها :

- هيا غادري ماالذي تنتظرينه يا ملسونة النساء يا ملعونتهن .. غادرييي

فتبدأ نساء القرية مشاركتها بالهجوم ...

تتراجع سعلوة الى الخلف وهي ترا حُلُمها ينهار في لحظه واحده ...
وعايشة وطالباتها الست الباقيات يبكين بحُرقة على معلمتهن من بعيد



.
.
.




- تمت -

28 comments:

Alather said...

لول .. أخرتها طلع حلم :)

ضحكتيني .. بس اصدقين استفدت اشياء ..

شكرا لج :)

نون النساء said...

ههههههههههههه
المشكلة اني عايشة الدور بالحلم

مادري شلون طرا على بالي اكتبه بطريقة
كأني قاعده أسرد قصة

:P
اول ما قعدت بشوي
بطلت المدونة وقعدت اكتبها

:P

Jeff said...

Can I get a little hint as to who these ladies are?

kitty said...

واااى نون النسااااااااء بدعتى فينى
والله اقرى واتسكر عيونى
وارد اقرى
حدى اندمجت
واقاوم النوم والقصه اشطولها وانا اقول لالالالا ابى اكملها ما احب اتعلق
والنهايه حلللللللللللم
يالله تصبحين على خير

الله يسامحج يا نوننننننن

Q8ya said...

اهم شيء ان الحلم باللغة العربيه خخخخخخخخخخ

3ateeja said...

حلمج ولا حلم سند بنيراين
ذكرتيني بحرافيش << مو كأن اسمي كان جذي بحلمج

سارة مطر said...

أحسها يبغالها كوب شاي مغربي.. برووح أقوول للخادمة وأقرأ ماكتبتيه على مهل.. سأعود.. من غير ووووششششش

تحياتي

Arabian Princess said...

جميلة ولو أنها طلعت في النهاية حلم .. يا ريت أنا أحلامي كذا ممتعة :)

>>Sama Oman said...

لووول
بعد كل هالاندماج و التأثر والسرعة عشان أعرف النهاية

طلع
حلم

بس عاااد ما حلم

فيلم
:)

بس عندي سؤال
منو الامورة اللي بالصورة الثالثة مع سعاد

لا تكون ......
;D

طائر بلا وطن said...

هههههههههههههههههههههه

منو الشيخ يونس ؟؟

مو هذا اللي يقول

افتحوا الأبواااب
احضروووو حاااالااااا
شنكروووور

لوووووووول سوري على الفصلة بص ضحكني

:

بس تبين الصج القصة حلوة و تعكس رغبة
جميلة و غريزة نونية عظيمة

:)

نون النساء said...

jeff:

looooooool, long time man.. where have you been?..

ummmmm this is soad hosni a famous actress .she died several years ago.. thous pictures from here website..

& about the bost..it's a crazy dream..
looooooooooool..

but i was the Qatarian ambassador wife in Algeria ,& volunteered to work as a teacher in a poor village as a charity work.. but the majority of the people of the village hate me because they see that i encourage their daughters to go out on the customs and traditions .. but i was trying to let them know that ا encourage them to get out of a life of poverty and get a good education that will give them a decent life..

but one day ..
one of the girl went out on a date with her lover & her family discover that ..So i was afraid that they wil kill her ..
later the inhabitants of the village because they believed I was the reason that the girl run away wit this man they kick me out of their village :"""""(

IT'S A FILM NOT A DREAM
:P~


.
.
.

kitty :

LOOOOOOOOOOOOOL..
يبيلي طق
:p
مي سوووري
مي دونت نوو
مي إنوسينت

o:p


.
.


QTYQ:

مو أول مرة

اذكر مرة حلمت حلم
مادري بأي لغة

بس كان مترجم
اتخيلي عاد
حلم وتحته ترجمه

لووووووووووووووووووووووووووول

أي شي



.
.
.

نون النساء said...

عتيجة :

ههههههههه
لالا مو حرافيش
كنتي كرافيش
:P

بس اشرايج
مو خوش قصة


.
.


سارة مطر :

احلا مساء
وأبلغه مطراً
وسحراً
ودفئاً مع استكانات الشاي

انا انتظرك

لكنها قـــصة بحلم
وليست حلما فقــــــــط

اعتبرها كذلك

:"""""(

يالله هي ليست للضحك والفكاهة
انا جـــادة فيما رأيت

:/

.
.

نون النساء said...

سمائووووو :

هههههههههههههههههه

لالاا هاذي مو انا ولا اعرف منو اهيه اصلا
ترااااا انا من جيل الصور الملونة
مالحقت على الأبيض والأسود
اييييييييييييي


:P


.
.
.

طائر :


لو اتشوفه ملون بس
بيصحك على افتحوو الأبوااب

:P

انه تحفة النُظَّار في عجائب الأمصار
لوحده فقط وهو قادمُ حاملاً سبحته
وهو غاضب ويتهدد السعلوة واهالي القرية من وراءه سائرون

:/

a7La eNG said...

looooooooooool

me like ;D

و اندمجت .. يعني صايدة الحركة

انتي سعلوة خخخخخخ

طلع حلم جزائري

اهم شي هالمنزووعة البااارع

يا ربي غرت ليش ما اذكر احلامي البتة البتة

!!


طبعا و اكيد بلا شك
استمعت جداااااااااااااا
:**

kuwaitia said...

انا انمجت بالقصه ويالله ابطل عينى

واخرتها طلع حلم :))

طائر بلا وطن said...

LOOOL!

لما شفتي صورة الشيخ يونس
ما طرت عليج اغنية محمد عبده

أحلى من العقد لبّاسه

هههههههههههههه

neelaah said...

كالعادة
نص جدا جميل

a7La eNG said...

Is that u nOony ?! the cute kid in the pic with su3ad ??

iam gonna hate u out of jealousy;Pp

Jeff said...

You tricked me, girly! That's mean. Grrrr. A dream, huh?

I thought it was weird anyway; who could dream of marrying the Qatari ambassador? That would be a nightmare, not a dream...

I know this woman is your alter ego anyway...I recognized the picture.

I always come and look at the pictures here and stare at the pretty, squiggly letters, but I can't read it you know. And I don't like to post ignorant comments every day and give everybody a headache...

But you know I can't post in Beta unless I sign in on a non-Beta comment box someplace else first! I don't know why...

Thanks for the translation...I really appreciate it. I was just teasing about being tricked. Being tricked by you is an honor, Nonny. It means you caaaaare! ;-)

elq87obi said...

لووووووووووووووول

كل هذا و طلع حلم حدج عايشه الدور لووول

يعطيج العافيه

سلامي لج :)

Cr8ivia said...

حلم !

لووووووووووووول و انا اندمجت اول شي قلت لا مو قصة خياليه .. قطري و جزائر و اليهال يموتون مو قصه مو قصه

بعدين المدرسه و جذي قلت لا قصه

الحيبيبن اهم شي انج نسيتي الشعر عاد ههههههه بالحلم كان في شعر؟

الله يستر الساعه 4 و ربع و بنام الحين مايندرا شبحلم

Anonymous said...

ارجوكِ

استمري بالكتابه

ارجوكِ

شكراً

نون النساء said...

انجووو يا أحلا :

:/

عاد مي ذا بست سعلوة يو أيفر سيين

لوووووووووووووول

انا عندي عُقدة من هالإسم
خال ابوي كل ما سأل عني ما يقولهم اشلون فلانة
لاااااااااا
إشلون السعلوة

حتى ما يعطي فجه يخلي الواحد ينسى
خلاااااااااااص صرت ديناصوره

لا تنادوني بالألقاب
هههههههههههههههههههه

اهم شي ان الإسم طلعلي بالحلم


وبعدين انجو لا يبه
مو انا
مو انا

انا مالحقت على الأبيض والأسود

:P

كل حياتي بالألوااااااااااااااااان



.
.
.


كويتية :

هااااو
اشفيييييهااااا
يبه والله قصصصصصصة
بس حلم

:/

.
.
.


طائر بلا وطن :

لأ
انا طرا على
ابو افتحو الأبواب
لوووول
وماتعديته



.
.


نييله :

يعني
مو ذاك الزود
لأني فاشلة في كتابة القصص

:"""""""""(



.
.

نون النساء said...

jeff :

hahahahahahaha
but you know i wrote as a short story.. & it's good some how :/..

in any time jeff... i'll translate it for ya .. only the poem X_X..

hahahaha...



.
.
.

elq87obi :

قصة
قصة
ستوووري
هستوار
هستوريااا

:P~


.
.


كريتيفيا :

اقولج شي وما تضحكين
مرات احلم ان ناس تقول شعر
اتعرفين شنووو رووعه روووعه
بس اللي يبط الجبد اني اول ما اقوم انساااااه

:"""""""(

.
.
.

Anony :

ويييه
وانا حاطه فبالي أصكر المدونة

:/

mishari said...

والله انى ذكى:)))
قلبى نغزنى قلت شهالسالفة جان اوقف من اول ربع من القصة :))
اشوى ما ابى اتعب:P :P

نون النساء said...

^
^

قصة قصة قصصصصصصصصصصة

:""""""""""""""""""(

Kuw_Son said...

قصة رائعة :)

نون النساء said...

شكرااااااااااااا لك