Home

26 Oct 2008

إقطيرة بنت ماي السما


الجزء الثالث من المجموعة القصصية ( عودة السعلوة سميرة )

الزمان : غير معروف
المكان : مدينتي زين ستان وخربان ستان




كان يا مكان في سالف العصر والزمان سعلوة اسمها سميرة..
سميرة كانت سعلوة صغيرة وهي احد سلالة السعلوة سميرة العودة وهاني البشري وكلهم يمتددون من سلالة سعلوة الجليب، لكن هالسميرة كانت اكثر شغباً من جدّاتها .


بعد حادثة عودة هاني وتركه لجدتها العودة واطفاله منها مات جميع اطفالها الذكور لان السعالي لا يعيش لها ذكر وكانت الإناث فقط من تبقى لتعيش ، تقول احد السعالي في الزمان الماضي ان الجد السعلو الأول ربط ابنته سعلوة سميرة تحت الأرض السابعه وتركها لتموت في وادي الشياطين بعد ان تزوجت بشرياً مخالفة لأوامره ، ويُقال ان لعنة حلت عليه فلم يعش له ولد قط بعد ذلك .


كانت سمرمر تقضي يومها عادة بالتنكر في جسد امرأة جميلة بالنهار تكشف عن جسدها اكثر مما تخفي لإغراء المرتحلين علها تجد من بينهم عشائها ولم يكونو يستطيعون صبراً عند سماع صوت خلخالها السحري وغنائها العذب الذي يأتي من بين الأحراش فيقتربون إليها ، حتى ان بعضهم بدأ يحتاط ويغلق أذنيه حتى لا يسمع من أصواتها اي شي ، و كانت تتنقل يومياً في الفلاة على حمارتها العورة مابين زين وخراب ستان وهي في تمام الرضا عندما تكون قد أزعجت بعض السكان الذين يعبرون الغابة او الأحراش التي كان يمتاز بها نهر مدينة زين ستان بعد ان ملئت بطنها بصيد، او تقوم بسرقة بعض ما يحملونه من البضاعة التي يقومون بشرائها من خربان ستان المجاورة لهم بعد ان عادت العلاقات المنقطعة بينهم منذ عشرات السنين ، لم تعرف السعلوة كيف تمضي اوقاتها بدون ان تفعل ذلك خاصة وان سكان الستانين يتهددون بقتلها اذ ما استطاعوا إليها سبيلا لذلك .



في الناحية الآخرى تزايد قلق اهل زين ستان بالذات من ازدياد حالات الإختطاف بينهم واختفاء احد اهلهم او جيرتهم او في الفرجان المجاورة لهم ، وكل اصابع الإتهام كانت تتجه نحو السعلوة سميرة فمن غيرها يفعل ذلك .

وفي احد دواوين فريج العتاوية :

الشيخ ماي السما مليان : يا جماعة الحال هذا ما ينسكت عنه عيالنا قاعد يروحون من بين ايدينا واحد ورى الثاني وما يندرى باجر الدور على منو ..

بائع خربانستاني ( شلاّخ ): شيخ مليان لا تنسى بعد بضاعتنا المنسرقة ، هسا آني يللي طول عمري رايح راد هنانة بأيام الضيج وايام الرخا وآخرتي تسرقني سعلوة؟؟ عاد هاي حجاية دا ينحجي بيها ؟؟

يرد عليه احد الحاضرين : خليتهم بضاعة مرة وحده يالشلخ ،، كلهم خيشتين عيش وتمر ولاااااااااااا متروس سوس بعد

.



فضجّـت القعده بالضحك على البائع شلاّخ وتفرّق الجالسون على ان يجتمعوا في موعد سيحددونه لاحقاً لإنشغال الشيخ مليان بتزويج ابنته بعد عدة ايام ومعروف عن ابنته هذه انها جميلة جداً وذكية فارعة الطول موردة الخد مُنمشة بيضاء الجبين بضة يغار منها الندى شعرها البني الأحمر من خضاب الحنة بهية الطلة كأنها القمر في ليلة المنتصف إلا انها كانت تجلب غضب والدها عليها بسبب تمردها وحبها للمغامرة في مجتمع مغلق لا يجد للفتاة مكانة سوى بيت زوجها .


في غرفتها وحيدة كانت إقطيرة بنت ماي السما مُمدّدة على فراشها تبكي بشده لأنها لا تريد الزواج من جهيلان ابن طوزان شيخ خربان ستان الساذج المايع دلوع الحرملك والذي يُجبرها والدها على الزواج منه لتوطيد العلاقات العائدة ما بين المدينتين وحتى يكون هذا الزواج الباب الذي سيُغلق أي بادرة لإضطرابات وحروب اخرى فيما بينهم .


فتهتدي اقطيرة الى الهرب من منزل والدها ، فانتظرت الى ان حل الليل ونام الجميع وتسللت من غرفتها وخرجت على غير هدى لا تقصد مكاناً سوى البعيد الذي سيأخذها عن مصيرها في هذا الزواج المحتوم.

خرجت اقطيرة مابين السكيك والفرجان على حذر حتى خرجت من اسوار المدينة وركضت حتى انهكها التعب ، كانت تركض وبيت والدها في قلبها ، لكنها لم تكن لترضى ان تكون ضحية زين ستان لتكون هدية التراضي . حتى وصلت الى كومة من الأحراش فنامت فيها حتى لا يراها احد .. ولكن اعين السعلوة لم تكن غافلة عنها ، كيف وقد دخلت الى احراشها ومملكتها.


تأتي اليها السعلوة وتنقر على كتفها :

هيه يالحاملة حملج وطاح في خدري
هدج تعب حملج يالهاربة وآنا ادري


تفز إقطيرة من نومها مذعورة وتحاول الهرب من هذا المخلوق الذي تراه امامها بلا فائدة فقد امسكتها السعلوة ولا مفر وتأخذها السعلوة الى عمق الأحراش والتي لا يطأها بشر ابداً لعلمهم انهم ربما لن يعودوا ابداً .. ولا تملك اقطيرة سوى ان تبكي حظها الذي جعلها تهرب من جهيلان لتقع في يد السعلوة ، كانت تبكي طوال اليوم والليل وبقيت على هذا الحال عدة ايام حتى ازعجت السعلوة سميرة فزجرتها :


أووهوو بلااااج ما تسكتين يا الآدمية
ما بقى من صبري عشان اكلج إلاّ شوية
ترا ان ما سكتي رديتج لبيت مليان
ويزفونج عروووس لبيت جهيلان

فتسكت قطيرة خوفا ان تنفذ السعلوة تهديدها وتعيدها الى والدها ابن ماء السماء ، وفي مدينة زين ستان يتجمهر الناس امام بيت الشيخ ماي السما الذي بدا يضرب يدا بيد خوفاً على ابنته ومن مصيرها خارج المدينة وكيف اختفت وهل خطفتها السعلاة التي لا تخطف سوى الرجال ام ان أحداً له مصلحه في عدم اتمام الزواج لتعكير العلاقات ما بينه وبين الشيخ طوزان .



الشيخ ماي السما ( محاجيا نفسه ) : شهالمصيبة اللي طاحت على راسي؟؟ بنتي من صوب والشيخ طوزان من صوب . والى جانبه ام اقطيرة مولولة باكية دمعها على الخد همّالي  

وااا فوادي يا بو إقطيرة راحت حشاشة اليوف راحت بنتييي ومالي من يردها
واافواادي على بنيتيييي

ماء السماء : سكتي يا إمريه لا تولولين خلني افكر واعرف شالتدبير




للأمانة
وللمدونة
وللتاريخ
يُتبع

:P









14 comments:

Anonymous said...

لوووووووووووووووول

سميرة راح تدش الجنة



جهيلان و طوزان و خراب ستان

لا بالله عالم جميل

هههههه

الزين said...

:)



اخيرا يا نون




كملي ...

Fahad Al Askr said...

زين ستان

عسى ما يمكلها الخرافي بس؟

7osen said...

ههههههه

عجيبة

صراحة انا عاجبتني شخصية السعلوة سميرة
او مثل ما قلتي سمرمر ههههه

واعتقد إنها راح تكون السبب في سعادة إقطيرة الحلوة


عجيبة نون
يعطيج العافية

بإنتظار البقية

------
على فكرة الشعر اللى حدر توني اشوفة

ودي اقول رأيي عنه وفيه

يعني في بعض الناس إللي يكتبون هذا النوع من الشعر او النصوص الشعرية
بس يركبون كلمات
لما تقراها تحس إنها حلوة بس ماتفهم شنو المعني وما تحس بعمق المشاعر اللي فيها

لكن هنا كل شيء له معنى
يعني تعبير مثل
في كل اتصال يقضم صوتك تفاحة قلبي

شيء يثير الدهشة من دقة وتأثير المعنى

بالنسبة لي خصوصاً أخيراً
هالمدونة من المدونات القليلة إللي ألقى فيها كل شي جميل

واحب اتواجد فيها بإستمرار
يمكن غيري الكثير إللي يقول هالكلام

لكني اقولج إياه علشان انا مؤمن بأن التشجع والتعبير عن اعجابنا بموهبة الاخرين يعطيهم نوع من الارتياح والشجاعة على الاستمرار وهذا ما نريده

:)

صراحة ،، صراحة
مادري شفيني بس اكتب عندج القى نفسي كتبت وااايد
احس إني مصختها
سوري

نون النساء said...

Anon :

مُعجبين سميرة وايد الظاهر؟؟


والله
العالم اللي كانت فيه سميرة كان جميل




.
.
.


الزين :

من هالعين @
قبل هالعين @

نون النساء said...

فهد العسكر :


كانت لجده جد جده
ايليييين الستين


.
.
.

7osen :

ان شاء الله تكون سعيدة




شكرا لك اخوي
لكن لما يُفقد الدافع إلي يكتب هالكلمات
ماراح بكون لها أي معنى

واشكرك مرة ثانية

`~MnO YeNSa! ~` said...

بنك
الخليج !!!؟


واااي على القصة

زووووقة
اشهالسميرة

لووووووول
طماشة


كملي
please

Anonymous said...

ليش هالإسم بالذات؟؟ سعلوة سميرة
هههههههههههههههه
خوش مجموعة حبيتها
والأسامي قصة بروحها
استمتعت

نبي التكملة

نون النساء said...

منو ينسى :

اذا انتي ما اتعرفين سميرة
ترا طافج نص عمرج

:P



بكملها
بس انطر قعده سنعة



.
.
.


Anon 2 :


الإسم اسم احدى الزميلات في الزمان الغابر ايام الطفولة
كنت في جهاد نفسي وعقلي وانا أزاملها


التكملة موجودة
بس ناطرين وقت فاضي
عشان اشغله فيها


شكرا

Someday said...

The pic you published today, is WOW
loved it so much!! mashallah!

نون النساء said...

RED :

:p

:P

i'm trying to make a series ,,
started already with ابحث عني which i submitted it last November 07

& sorry for hiding the comments ..

Corpse Bride said...

يعطيج العافيه بس جنج نسيتي تكملينها؟؟؟

نون النساء said...

لا والله ما نسيت

بس انشغلت عنها

لازم اقعدلها قعده

Anonymous said...

القصص مالوتج زوووغة
نبي التكمله وينها